كم عدد الطائرات المقاتلة التي تحلق في سماء كوكبنا اليوم؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

نشر موقع FlightGlobal المتخصِّص في صناعة الطيران دليله للقوات الجوية العالمية لعام 2022، والذي يسلِّط الضوء على أحدث الاتجاهات في أوضاع القوات العالمية.

ويركِّز التقرير على تداعيات الانسحاب الأمريكي من أفغانستان، حيث لم يعُد سلاح الجو الأفغاني وجناح المهمات الخاصة موجودَين نتيجةً لاستيلاء طالبان على السلطة في أفغانستان، وفي غضون ذلك لا يزال الخبراء يحاولون تقديم سردٍ كاملٍ لجميع الطائرات العسكرية التي فُقِدَت في خضم الانسحاب الأمريكي الذي عمَّته الفوضى.

كم عدد الطائرات المقاتلة التي تحلّق في العالم اليوم؟
سجَّل موقع FlightGlobal إجمالي 53.271 طائرة نشطة حالياً، وهو ما يمثِّل انخفاضاً صافياً قدرة 292 طائرة أو 0.6% عن دليل العام الماضي. وتواصل الولايات المتحدة الأمريكية تشغيل أكبر أسطول عسكري في العالم، يتألَّف من 13.246 طائرة، بما يمثِّل 25% من الحصة العالمية.

واحتلَّت روسيا المرتبة الثانية بأسطولها البالغ 4.173 طائرة أو 8% من الحصة العالمية. ولا تبتعد جمهورية الصين الشعبية كثيراً عن روسيا، بطائراتٍ بلغ عددها 3.285 أو 6% من الحصة العالمية.

ما أنواع الطائرات هذه؟
يقدِّم الموقع أيضاً توزيعاً تفصيلياً للكميات حسب نوع الطائرة، بما في ذلك الطائرات المقاتلة وطائرات المهمات الخاصة والمروحيات القتالية والناقلات وطائرات النقل والتدريب. تشكِّل الولايات المتحدة 19% من الحصة العالمية للطائرات المقاتلة، بينما تحتلُّ الصين المرتبة الثانية بنسبة 11% -وهو ما يعكس برامج التحديث والمشتريات القوية لجيش التحرير الشعبي- تليها روسيا بنسبة 9%.

يخلُص الدليل إلى أنه “على الرغم من مخاوفها بشأن القدرة المتزايدة لدى الدولتين الخصمتين من القوى العظمى، بكين وموسكو، لا تزال القوة الجوية لواشنطن واضحة”. وأضاف التقرير: “تتصدَّر القوات المسلَّحة لواشنطن جميع فئات استخدام الطائرات الست في الدليل، وقوة أسطولها البالغة 25% من الإجمالي العالمي أكبر من تلك الخاصة بالدول الخمس التالية مجتمعة (روسيا والصين وكوريا الجنوبية والهند واليابان)”.

ما الطائرة المقاتلة الأكثر انتشاراً في العالم؟
في عدد 2.248 طرازاً نشطاً، تُعَدُّ طائرة إف-16 إلى حدٍّ بعيد أكثر الطائرات المقاتلة عدداً في العالم. ويتضمَّن هذا المقياس جميع المتغيِّرات العديدة للطائرة، من طراز الإنتاج الأوَّلي إف-16 ايه، إلى النسخة الأحدث والأكثر تقدُّماً إف-16 ايه وإف، المراجعة التي أُدخِلَت بقدرٍ كبيرٍ من قِبَلِ دولة الإمارات.

وحصلت المقاتلة متعدِّدة المهمات من طراز سوخوي-27/30 على المركز الثاني بنسبة 7%، ويرجع ذلك في جزءٍ كبيرٍ منه إلى التمثيل القوي ليس فقط داخل روسيا، ولكن عبر المجال السوفييتي السابق الأوسع، والصين، وإفريقيا، وأجزاءٍ من جنوب آسيا.

واقتحمت طائرة لوكهيد مارتن، إف-35، فئة العشر الأوائل للمرة الأولى، وهي شهادةٌ على الانتشار المحلي السريع لمقاتلات الشبح من الجيل الخامس والنجاح المستمر في أسواق التصدير العالمية.

ولم تسجِّل نسخة 2022 من دليل FlightGlobal أيَّ تحوُّلاتٍ جذرية في مخزونات القوات الجوية الإقليمية، مشيراً إلى زيادةٍ بنسبة 2% فقط في الشرق الأوسط، وانخفاضٍ بنسبة 2% في أوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ.

الانفاق العسكري العالمي خلال عام 2021
بشكل عام، أورد تقرير نشره موقع “غلوبال فاير بور” الأمريكي أعلى 10 ميزانيات دفاع في العالم لعام 2021، حيث تصدرت الولايات المتحدة الأمريكية هذه القائمة بحجم إنفاق بلغ 740.5 مليار دولار، تلتها الصين بـ178.2 مليار دولار. فيما احتلت السعودية في هذه القائمة المرتبة السابعة، 48.5 مليار دولار، وذلك في تراجع عن العام الماضي بنسبة 10.2%.

وكان العام 2020 قد ارتفع فيه إجمالي الإنفاق العسكري العالمي إلى 1.981 تريليون دولار، بزيادة 2.6% عن 2019، على الرغم من الظروف الصحية التي شهدها العام 2020 بسبب جائحة كورونا.

وكانت الولايات المتحدة والصين والهند وروسيا وبريطانيا، أكبر 5 منفقين على السلاح، بنسبة 62% من إجمالي الإنفاق العسكري العالمي في 2020، بحسب معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام “سيبري”.

عربي بوست

النص يعبر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة عن رأي الموقع
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.