الافتتاحية

العقل زينة

الطقسُ صافٍ هذا الصباح، ورائحة الحرية التي تنبعثُ من مجرى نهر الكلب تفوح في أرجاء البلاد. أخيرًا، عشنا هذه اللحظة

خاص

مختارات

تحذيرات من سيطرة أنظمة استبدادية على الإنتربول

قال موقع "ذي إنترسبت" (the Intercept) الأميركي إن الانتخابات المقبلة لمنظمة الشرطة الدولية "الإنتربول" تثير مخاوف بشأن تعرضها لسيطرة أنظمة ديكتاتورية.وأشار تقرير الموقع إلى أن مسؤولا بوزارة الداخلية الإماراتية متهم بالإشراف على عمليات تعذيب يسعى لرئاسة الإنتربول، فيما يحاول مسؤول صيني نيل عضوية لجنتها التنفيذية، في الانتخابات التي ستجري خلال الاجتماع السنوي للمنظمة الدولية بإسطنبول الذي ينطلق اليوم الثلاثاء ويستمر حتى 25 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.وأوضح التقرير أن منظمات حقوقية عديدة نظمت حملة لمنع انتخاب اللواء أحمد ناصر الريسي، المسؤول البارز في وزارة الداخلية الإماراتية والمسؤول عن إدارة قوات الأمن والسجون، المرشح لرئاسة "الإنتربول" وكذلك منع انتخاب المسؤول الصيني المرشح لعضوية المنظمة.وقد واجهت الإنتربول -ومقرها في مدينة ليون بفرنسا وتضم 194 دولة- انتقادات عديدة في السابق بكونها عرضة
1 من 34
1 من 6
1 من 5
1 من 9
1 من 12
1 من 9

نُشر مؤخراً

دراسات

1 من 12