ما علاقة كازاخستان بانهيار أسعار بيتكوين؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعرضت صناعة تعدين بيتكوين في كازاخستان، ثاني أكبر مُنتِج في العالم بعد الولايات المتحدة، لتعطُّل شديد لليوم الثاني بسبب انقطاع الإنترنت في جميع أنحاء البلاد وسط احتجاجات واسعة النطاق، الأمر الذي أدى إلى انهيار الأسعار بأكثر من 12%.

دخلت كازاخستان عامها الجديد على وقع مظاهرات شعبية مناهضة للحكومة كانت اندلعت شرارتها الأولى بسبب رفع الحكومة أسعار الغاز المسال، وبدأت غربيّ البلاد خلال عطلة نهاية الأسبوع وانتشرت بسرعة عبر المدن في جميع أنحاء البلاد.

وعلى أثر الاحتجاجات الشعبية الآخذة في التطور والمتجهة نحو أعمال عنف وقتل، قُطع الإنترنت في جميع أنحاء البلاد يوم الأربعاء الماضي. وعلى الرغم من أن النية بدت كأنها كانت لتعطيل اتصالات المتظاهرين، فإن آثار انقطاع التيار انتشرت أكثر وبدأت تؤثّر في أسعار العملة المشفرة بيتكوين التي تعرضت أسعارها لضربة كبيرة وفقدت أكثر من 12% من قيمتها.

فحسب مركز كامبريدج للتمويل البديل، أصبحت كازاخستان العام الماضي ثاني أكبر مركز في العالم لتعدين بيتكوين بعد الولايات المتحدة، بعد أن فرض المركز الرئيسي في الصين قيوداً على نشاط تعدين العملات المشفرة.

الثانية عالمياً
في أغسطس/آب الماضي استحوذت كازاخستان على 18% من “معدل التجزئة” العالمي (خُمس الإنتاج العالمي تقريباً)، وهو مصطلح يُستخدم في لغة التشفير لوصف مقدار قوة الحوسبة التي تستخدمها أجهزة الكمبيوتر المتصلة بشبكة بيتكوين، بعد أن كان في أبريل/نيسان 2021، قبل حملة الصين الأخيرة على تعدين بيتكوين، قرابة 8% فقط.

وشهدت كازاخستان تدفقاً كبيراً لشركات تعدين بيتكوين بعد أن حظرت جارتها الصين تعدين بيتكوين العامّ الماضي، مما جعلها تحلّ في المرتبة الثانية عالمياً بعد الولايات المتحدة في تعدين وإنتاج عملة بيتكوين المشفرة.

وفقاً لصحيفة فاينانشيال تايمز، اتجه نحو 90 ألف شركة تعدين إلى كازاخستان بعد إجبارها على الخروج من الصين، بحلول عام 2021.

وبسبب دورها المحوري في شبكة تعدين بيتكوين العالمية، أدى انقطاع الإنترنت في عموم البلاد إلى نكسة حادة في أسعار عملة بيتكوين المشفرة. في هذا السياق قال آلان دوردجييف، رئيس الرابطة الوطنية الكازاخية للبلوكتشين وصناعة مركز البيانات، لـ “CoinDesk” يوم الخميس: “يبدو أن الاتصال بالإنترنت معطَّل في جميع أنحاء كازاخستان، لذلك لا يمكن لأي منجم أن يتصل بأحواض التعدين”.

تأثير الأحداث على أسعار بيتكوين
على الرغم من انخفاض عملة بيتكوين والعملات المشفرة الرئيسية الأخرى بحدة يوم الأربعاء وسط مخاوف من أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قد يرفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما كان متوقعاً، فإن الأحداث الأخيرة كان لها وقع أكبر على أسعار العملات المشفرة، تحديداً بيتكوين.

ففي غضون ساعات من انقطاع الإنترنت في عموم البلاد وعدم قدرة عمال مناجم بيتكوين في كازاخستان على الوصول إلى شبكة بيتكوين، غرقت القوة الحسابية لعملة بيتكوين، مما أدَّى حتى الخميس إلى انخفاض بنسبة 12% في معدل تجزئة شبكة تكوين.

والحقيقة أن إنخفاض ​​معدل التجزئة جراء انسحب بعض عمال المناجم من الشبكة يسهّل نظرياً على عمال المناجم الباقين إنتاج عملة جديدة، لكن ذلك لا يعني بالضرورة ارتفاع أسعار بيتكوين. فعلى الرغم من انخفاض معدل التجزئة بنسبة 14% من الثلاثاء إلى الخميس، وفقاً لبيانات من شركة التعدين “BTC.com”، انخفضت العملة المشفرة إلى قرابة 41 ألف دولار صباح اليوم الجمعة، إلى اختبار أدنى مستوياتها في عدة أشهر، الأمر الذي أكد مقدار الوزن الذي تحمله كازاخستان في نظام بيتكوين البيئي.

تجدر الإشارة إلى أن سعر بيتكوين تراوح بين 51600 دولار و45800 دولار في الأسبوعين الماضيين.

تعدين العملات المشفرة
يجري إنشاء Bitcoin وغيرها من العملات المشفرة أو “تعدينها” بأجهزة كمبيوتر عالية القدرة، موجودة عادةً في مراكز البيانات بأجزاء مختلفة من العالم، تتنافس على حل الألغاز الرياضية المعقدة في عملية كثيفة الاستهلاك للطاقة.

فكلما زاد عدد عمال المناجم على الشبكة، زادت كمية طاقة الكمبيوتر المطلوبة لتعدين بيتكوين الجديد، فيما ينخفض ​​معدل التجزئة إذا انسحب عمال المناجم من الشبكة، مما يسهّل نظرياً على عمال المناجم الباقين إنتاج عملة جديدة.

وفي كازاخستان تُشغَّل مناجم التعدين في الغالب عبر محطات الفحم القديمة التي تعدّ نفسها إلى جانب مناجم الفحم والمدن بأكملها المبنية حولها مصدر إزعاج للسلطات في سعيها لإزالة الكربون من الاقتصاد، والتي قالت العام الماضي إنها تعتزم اتخاذ إجراءات صارمة ضد عمال المناجم “الرماديين” غير المسجلين الذين تقدّر أنهم قد يستهلكون ضعف الطاقة التي يستهلكها “البيض” أو المسجلون رسمياً.

من جانبها أشارت وزارة الطاقة الكازاخية العام الماضي إلى إن التعدين “الرمادي” قد يستهلك ما يصل إلى 1.2 غيغاوات من الطاقة، تصل مع 600 ميغاوات من عمال المناجم البيض إلى نحو 8% من إجمالي قدرة التوليد في كازاخستان.

TRT عربي

النص يعبر عن رأي الكاتب وليس بالضرورة عن رأي الموقع
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.